مشتل ابن سينا
أهلا بكم ضيوفاً
و يسرنا وجودكم أعضاء

زراعــــــــــــــــة التفاح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

زراعــــــــــــــــة التفاح

مُساهمة من طرف Admin في السبت مارس 10, 2012 8:42 pm



يمكن زراعة التفاحيات في أي نوع من الأراضي بشرط قلة الأملاح الضارة بها وجودة تمويتها غير أن الكمثري أكثر تحملا للملوحة وارتفاع مستوى الماء الأرضي عن التفاح لذا تجود في مناطق مصر الشمالية والتي يرتفع مستوى الماء الأرضي بها كمحافظة البحيرة .
لا تتحمل الكمثري والتفاح ارتفاع الكالسيوم والقلوية بالتربة حيث تصاب بالإصفرار الجيري
المناخ المناسب
تحتاج أصناف التفاح المنزرعة في العالم إلى حوالي 2000 ساعة برودة .
أما الأصناف التي تزرع في مصر متوسط احتياجاتها 300 ساعة برودة وذلك لكسر السكون الداخلي . أما الكمثري فمتوسط احتياجاتها 1000 ساعة برودة . أما الصنف المنزرع في مصر فيحتاج 600 – 700 وحدة برودة . لذلك فإن هناك مشاكل تتعلق بتفتح البراعم واحتياجاتها بالمعاملات خاصة يستخدم معها الرش شتاءا بخليط من الزيوت ومادة سيانيد DNOC أو مادة سيانيد الهيدورجين أو غيرها . أما السفرجل ( من اصول التفاح ) فلا تحتاج أشجاره إلى برودة عالية حيث أن طور راحتها قصير نسبيا ويمكن للبراعم أن تتفتح في المناطق ذات الشتاء الدافئ



اصناف التفاح :انتشر لفترة من الزمان بعض أصناف التفاح الرديئة الصفات مثل الصنف البلدي وهو ذو ثمار صغيرة الحجم غير صالحة للاستهلاك الطازج كذلك صنف يعرف باسم البرخر الأحمر ( شبرا النملة ) . وهو أكبر حجما – أحمر اللون إلا أنه يصاب بشدة بالجرب كما أن صفاته غير جيدة . وفي عام 1980 قام نشاط الفاكهة المتساقطة لمشروع تنمية النظم الزراعية بوزارة الزراعة بإستيراد بعض أصناف من التفاح وهي إحدى عشر صنفا وتتميز هذه الأصناف بقلة احتياجاتها للبرودة وهذا ما يتلائم وظروفنا المحلية وقد ينجح البعض الآخر بعد معاملته بمواد كيمائية تساعد على كسر طور السكون وتشير النتائج التي أجريت على هذه الأصناف إلى نجاح ثلاثة أصناف من الأصناف السابقة وهي آنا – عين شامير – دورست جولدن نجاحا كبيرا .
تفاح آنا :
هذا الصنف ناتج عن التهجين بين صفي جولدن ديلشص وردهاسايا احتياجاته من البرودة 300 ، 400 ساعة أقل من 7 م . يزهر ابتداء من الثلث الثاني من شهر مارس تنضج ثماره في نهاية شهر يونيو وأوائل شهر يوليو – الثمار ذات حجم كبير تميل إلى الاستطالة – اللون الأحمر يكون غالبا على معظم أجزاء الثمرة . والثمار ذات طعم جيد . يتراوح محصول الشجرة الواحدة بين 35 – 100 كجم .
تفاح دورست جولدن :
ناشئ من صنف جولدن ديلشص نتيجة طفرة به . احتياجاته من البرودة 300 – 400 ساعة أقل من 7 م . وهو من الأصناف الملقحة لصنف أنا .الثمرة ذات لون أصفر في بعض الأحيان قد تميل للحمرة الخفيفة وتميل للإستدارة كبيرة الحجم إذا أحسن خف الثمار – ينضج خلال شهر يونيو .
تفاح عين شامير :
ناتج من التهجين – احتياجاته للبرودة مثل الصنف الآنا يعد من الأصناف الملقحة للآنا – يتأخر في ميعاد التزهير حوالي أسبوع عن الأصناف السابقة . الثمرة لونها أصفر - يتراوح محصول الشجرة بين 40 – 100 كجم . تنضج الثمار في الأسبوع الثاني من شهر يوليو

أشــهر الاصول لتطعيم التفاح الآنا
1 - البلدي ( بذور التفاح البلدي الاخضر) حيث تربى الشتلات و تؤخذ منها السرطانات ( القرمات ) و حجم الشجرة متوسط و الانتاج عالي و يتحمل الملوحة المتوسطة للماء و هو النوع الشائع في سيناء
2 - م م آنا ( بذرة التفاح آنا ) و هو نوع ممتاز حيث حجم الشجرة الصغير الكثافة العالية في الانتاج
3 - السفرجــل وهو اصل قوي فيكون حجم الشجرة كبير كما يكون الانتاج في العام الاول قليل نظراً للنمو الزائد في العام الاول من عمر الشجرة المطعومة
4 - الاصول المقاومة للنماتودا

غالبية أصناف الكمثري والتفاح عقيمة ذاتيا أي لا تعقد ثمارا إلا إذا توفرت ملقحات في البستان أحيانا تكون هذه الأصناف ثمارا دون تلقيح وهو ما يعرف بالعقد البكري . وفي هذه الحالة يكون المحصول منخفض أقل جودة في الصفات من الثمار الناتجة من عملية التلقيح والإخصاب والمتكون بها بذور . ويجب أن تتوفر الملقحات في البستان بنسبة 8 : 10% على الأقل كما يجب توفير طائفتين من النحل لكل فدان للمساعدة على عملية التلقيح . - أهم ملقحات التفاح في مصر هي : دورست جولدن – عين شامير – برخر الأحمر . وأهم ملقحات الكمثري : الصنف هود .



مقاومة الحشائش بالعزيق وتعتبر عملية مكلفة وتستخدم العزاقات في كثير من المزارع إذا أمكن مرورها بين صفوف الأشجار وغالبا تجري عزقة شتوية عميقة أثناء فترة السكون . وتستخدم مبيدات الحشائش باحتراس عند الحاجة وفي حالة انتشار الحشائش النجيلية تستخدم مادة رواند أب ( اللانسر ) أو الفيزوليت 2 – 3 كيلو للفدان خلال شهر أبريل ومايو أما عند انتشار الحشائش الحولية تستخدم مادة الجرامكسون ( 1 لتر للفدان ) .
الري :
في أراضي وادي النيل يستعمل غالبا الري بالغمر إما بطريقة البواكي مع الأشجار الصغيرة أو الأحواض العادية والمعدلة مع الأشجار الكبيرة – يمنع الري في فترة الشتاء وتبدأ الرية الأولى عقب السدة الشتوية مباشرة في فبراير وتكون غزيرة أما أثناء موسم التزهير فتجري عملية الري باحتراس حتى لا يتساقط العقد والأزهار … أما أثناء موسم نمو الثمار فتروي الأشجار عند الحاجة ويلاحظ عدم الإسراف في الري خصوصا في المناطق المعرضة لأمراض اللفحة حيث أن زيادة الري يؤدي إلى زيادة الإصابة بها .
الأراضي الجديدة :
غالبية الأراضي الجديدة المستصلحة رملية ويستخدم معها الري بالتنقيط وقد سبق دراسة هذا الموضوع بالتفصيل في العام السابق ويراعي عند ري الأشجار أن تعيط يوميا أو كل يومين على الأكثر الكمية المحسوبة بدقة من الماء المذاب فيه الأسمدة مع مراعاة أن لا يقل الماء في منطقة الجذور على أن تكون الرطوبة الأرضية حول الجذور أعلى من نقط الذبول الدائمة ولا تزيد عن السعة الحقلية . تزداد كمية الماء في الأشهر التي يزيد فيها البخر والنتج وتكون غالبا في مصر في شهري مايو ويونيو . وتقل الكمية للحد الأدنى في أثناء سكون الأشجار وتحسب كمية الماء التي تضاف للشجرة من جداول خاصة يراعي فيها علاوة على النقطتين السابقتين مدى انتشار جذور الشجرة وحجم النمو الخضري – تركيب التربة . ويجب أن يكون عدد النقاطات حول الشجرة ذات تصرف يسمح بإعطاء كمية الماء للشجرة في وقت قصير ويمكن أيضا أن تخرج منها كمية الماء المطلوبة للشجرة في حالة ما تصل إلى أقصى احتياجات مائية ( شجرة بالغة في الأشهر التي يزيد فيها النتح ) .
التسميد :
تسمد أشجار التفاح والكمثري والسفرجل بالأسمدة العضوية بمعدل 15 – 25 م3 سماد بلدي قديم متحلل خلال الخريف وأوائل الشتاء وتسمد بالأسمدة الأزوتية 60 –80 كجم أزوت صافي من الأسمدة الأزوتية المختلفة للفدان وتضاف على دفعتين الأولى قبل التزهير في منتصف فبراير والثانية بعد تمام العقد خلال أبريل أو مايو وكما تنصح بإضافة دفعة ثالثة من الأسمدة الأزوتية بمعدل 20 كجم أزوت صافي للفدان خلال شهري يوليو وأغسطس لتشجيع تكوين البراعم الزهرية للعام التالي . وتسمد بالأسمدة الفوسفاتية بمعدل 15 كجم فو أ عند إضافة السماد العضوي شتويا كما يضاف سلفات البوتاسيوم مع الدفعة الأولى من الأسمدة الأزوتية بمعدل 400 جرام بو أ للشجرة الواحدة أما الأشجار الصغيرة فيتم تسميدها بالأسمدة الأزوتية بما يعادل نصف الكمية المضافة إلى الأشجار البالغة وذلك خلال السنوات الثلاثة الأولى من زراعتها كما يضاف 2/3 الكمية إلى الأشجار عمر 3-5 سنوات شهريا على دفعات متساوية خلال موسم النمو من مارس الى سبتمبر . أما عند استخدام الري بالتنقيط في بستان أشجار التفاح والكمثري والسفرجل تسمد بنصف القيمة المضافة في التسميد بالغمر السابق مع إتخاذ الإحتياطات الواجب مراعاتها في الري التسميدي كما سبق .
تربية وتقليم الأشجار :
تربي الأشجار المطعومة على أصول منشطة بالطريقة الكاسية في الكمثري وطريقة القائد الوسطى المحور في التفاح . أما المطعومة على الأصول المقصرة وتصف المقصرة فتربي بالطريقة المغزلية أو طريقة الهرم الصغير … يجري التقليم الشتوي أثناء سكون الأشجار بإزالة الأفرع المتزاحمة والمصابة مع مراعاة قص الأفرع بطريقة تشجع من تكوين الدواير الثمرية . يلجأ للتقليم الصيفي بإزالة السرطانات باستمرار ويجري مع التفاح لإضعاف النمو الخضري للأشجار الزائدة النمو حتى لا يؤثر على تكوين البراعم ويعطي فرصة كافية لإضاءة الأشجار .
جمع الثمار :
تجمع الثمار عندما تتعدى مرحلة اكتمال النمو وسوف يتم تناولها في موضوعات أخرى .

أمراض نصيب التفاح :
البياض – الجرب – التشقق – أعفان الجذور . الحشرات : حفار ساق التفاح – حفار التفاح – رائق الأجنحة – الجعال . المن – الذبابة البيضاء – حشرة التين الفنجانية – الحشرات القشرية . ويتم دراسة تاريخ وحياة هذه الآفات ومقاومتها في مقررات أخرى . أما من الناحية البستانية فننصح بتشجيع انتشار الكائنات التي تتطفل أو تفترس هذه الآفات واستخدام الطريقة المتكاملة لمقاومة الآفات مع الحد من استخدام المواد الكيماوية إلى أقل درجة ممكنة

Admin
Admin

عدد المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 04/03/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ibnsinai.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى